banner
جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تنظم مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي 18 نوفمبر

2019-10-02

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تنظم مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي 18 نوفمبر
مطر الطاير : المؤتمر إضافة جديدة انطلاقا من دور الجائزة في تمكين المجتمعات
اعلنت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" عن تنظيم مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي يوم 18 نوفمبر المقبل تحت شعار "التسامح والسلام في الرياضة".

و اعتمد سعادة مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة قائمة المتحدثين في المؤتمر الرياضي الذي سيشارك فيه أبطالا أولمبيين إلى جانب مجموعة من الرياضيين الشباب ومتحدثين قياديين رسميين، حيث سيتم خلال الأيام المقبلة الإعلان عن برنامج الجلسات و المتحدثين في كل محور من محاور المؤتمر.

وقال سعادة مطر الطاير "هذا المؤتمر إضافة جديدة تقدمها الجائزة في نسختها الحادية عشرة انطلاقا من دورها كإحدى مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في مجال تمكين المجتمعات، والمؤتمر يتزامن تنظيمه مع عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومع الدور المتنامي الذي تلعبه الرياضة كرسالة تسامح وسلام بين الشعوب، وكذلك بكونها تمثل ميدانا لتعزيز علاقات الشراكة و التعاون والتعايش بين مكونات المجتمع الواحد بجميع أطيافه ".

وأضاف " انطلاقا من نهج القيادة الرشيدة وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، سعت الجائزة منذ انطلاقها قبل 11 عاما على أن تحفز القطاع الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم على التطور والتأثير في ملايين الأشخاص في كل مكان لممارسة الرياضة كوسيلة إنسانية تساهم في تمكين الانسان بدنيا و ذهنيا ، وترسيخ قيمها النبيلة المبنية على احترام الجميع والتنافس النزيه، ولم نكتفي بتكريم المبدعين الفائزين في مختلف الميادين من لاعبين ومدربين وإداريين، بل حرصنا على تكريم المؤسسات ذات المبادرات الإبداعية التي تدعم نشر ممارسة الرياضة وقيم العدالة والنزاهة وتمكين المرأة، وغيرها من المجالات، واليوم نضيف مجالا آخر من خلال الدورة الحادية عشرة هو مجال التسامح والسلام وجميع القيم النبيلة التي ترتقي بممارسة الرياضة وتدعم تأثيرها الايجابي في المجتمعات الواحدة وبين المجتمعات العالمية".

وختم الطاير " لقد تم بعناية اختيار شخصيات رياضية مهمة للمشاركة في هذا المؤتمر و الكثير منهم يشاركون لأول مرة في مؤتمر رياضي دولي في منطقة الشرق الأوسط، وقد حرصنا في الاختيار على أن يمثل كلا منهم جانبا يترجم أهداف الجائزة وشعار المؤتمر لكي تتكامل الصورة ويتحقق الهدف من تنظيم المؤتمر وتلاقي هؤلاء المتحدثين مع قطاعنا الرياضي، فمنهم قيادات رياضية مؤثرة ومنهم نجوم كبار في البطولات العالمية والأولمبية، ومنهم من يمثل أمل دولة الإمارات و العرب في الدورات الأولمبية المقبلة، كما يسرنا الإعلان خلال المؤتمر عن مبادرة مهمة للقطاع الرياضي العربي سيتم الكشف عن تفاصيلها في المؤتمر بحضور شخصيات دولية".

وكانت الجائزة قد نظمت في سنواتها الماضية ندوة دبي الدولية للإبداع الرياضي في كل عام، كما نظمت مؤتمرات للإبداع الرياضي في عدد من الدول العربية وبالتعاون مع جامعات ومؤسسات رياضية عربية بهدف نشر وترسيخ ثقافة الإبداع في العمل الرياضي، إلى جانب ملتقى المبدعين الذي يسبق حفل تكريم الفائزين في كل دورة، وسيكون المؤتمر الدولي المقبل الذي سيتم تنظيمه في فندق هيلتون الحبتور اضافة جديدة ومهمة لجهود الجائزة في مجال تمكين المجتمعات ودعم جهود التعاون الدولي فيما بينها من خلال الرياضة والدور الانساني الذي تلعبه، ومواصلة دورها أيضا في توفير الفرصة لرياضيينا للتلاقي والتحاور مع أصحاب التجارب الرياضية المبدعة والناجحة في مجالات العمل الإداري القيادي أو المجال التنافسي والصعود على منصات التتويج العالمية والأولمبية.